للبدانة وزيادة الوزن أسباب عديدة جدا وبالمقابل فإن معرفة هذه الأسباب تقودنا لسبل الوقاية والعلاج..

نقسم اسباب البدانة إلى :

1- اسباب تتعلق بنمط حياتنا اليومية.
2- اسباب صحية ومرضية.

الأسباب المتعلقة بنمط الحياة اليومية:

1- التقدم بالعمر :
يفقد جسم الإنسان مع التقدم بالعمر نسبة من الكتلة العضلية، والعضلات هي موقد فعال للسعرات الحرارية، وبالتالي نتيجة للتقدم بالسن تقل نسبة السعرات الحرارية التي يتم حرقها، خاصة اذا كان نمط النشاط الفيزيائي ونمط الطعام متكرر وبالتالي يؤدي إلى زيادة الوزن.
لذلك يجب تعديل النمط الغذائي والنشاط الفيزيائي للشخص بما يتناسب مع الوضع الصحي لكل فرد.
2- الأسباب الجينية والوراثية :
تلعب الوراثة دورا هاما في البدانة فالأطفال لوالدين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة .
لكن هذا لا يعني أن البدانة هنا محددة سلفا، لكن ما يتم تناوله يمكن أن يكون له تأثير كبير على الجينات التي يتم التعبير عنها.
3- الأطعمة الجاهزة :
يتم تحضير الأطعمة الجاهزة (المعلبة أو في المطاعم) من خلال مواد ذات سعرات حرارية عالية جدا ومن خلال اضافة مواد حافظة ومنكهة مضرة بالجسم البشري عند تناولها بكثرة.
ومن جهة أخرى تلعب الدعاية والتسويق لهذه المنتجات دورا كبيرا في شراء هذه المنتج والإدمان عليه خاصة من قبل الأطفال والمراهقين.
4- السكر :
قد يكون السكر المضاف هو اسوأ جانب في النظام الغذائي الحديث.

ذلك لأن السكر يغير الهرمونات والكيمياء الحيوية للجسم عندما يتم استهلاكه بكميات كبيرة، وهذا بدوره يساهم في زيادة الوزن.
السكر المضاف يتالف من قسمين (نصف جلوكوز ، نصف فركتوز)
يحصل الناس على الجلوكوز من مجموعة متنوعة من الأطعمة ، بما في ذلك النشاء، ولكن معظم الفركتوز يأتي من السكر المضاف.
وقد يسبب الإفراط في تناول الفركتوز مقاومة الأنسولين وارتفاع مستويات الانسولين في الجسم كما أنه لا يشجع الشبع بنفس الطريقة التي يعمل بها الجلوكوز.
وبناء على هذه الأسباب، يساهم السكر في زيادة تخزين الطاقة والسمنة في نهاية المطاف.
5- التعليم الخاطئ :
يتم تضليل الناس في جميع أنحاء العالم بما يتعلق بالصحة والتغذية حيث تنشر العديد من مواقع الويب
وبعض منافذ الأخبار أيضا تبالغ في تفسير نتائج الدراسات العلمية أو تسيء تفسيرها وغالبا ما يتم إخراج النتائج خارج السياق العلمي الصحيح.
وقد تكون المعلومات الأخرى قديمة أو تستند إلى نظريات لم يتم إثباتها بالكامل.
شركات المواد الغذائية تلعب أيضا دورا في الترويج لبعض المنتجات، مثل المكملات الغذائية لفقدان الوزن، والتي لا تعمل على انقاص الوزن أصلا.
6- قلة النشاط الفيزيائي ونمط الحياة الكسول.