الكشف المبدئي للمريض .. يقوم الطبيب بعمل تقييم كامل للأنف وللحالة النفسية والصحية للمريض …

ويطلب من المريض أن يشرح مالا يعجبه في مظهر أنفه ومناقشة إمكانية تحسينه مع الطبيب .. كذلك مناقشة أي مشاكل أخرى بالأنف أو بالصحة العامة و إن كان هناك إصابات نتج عنها تغيير غير مرغوب في الأنف …

يعمل الطبيب للوصول إلى أكثر النتائج ملائمة لحالة المريض .. الحوار المتبادل بين المريض والجراح له أهمية كبيرة لإمكانية تحديد ما يرغب به المريض من الوصول إلى المستوى التقني الجراحي الملائم تشريحيا وجماليا لوجه المريض والقابل للتحقيق من جهة أخرى …

يقوم الطبيب بتحليل ملامح الوجه لتحديد النسب الملائمة وإمكانية التدخل الجراحي .. ثم عرض بعض الصور لحالات آخرى مشابهة قد تساعد في التحليل لشكل الأنف يجب عمل محاكاة بالكمبيوتر لتوضيح الشكل المتوقع للنتائج .. حيث تصل دقة محاكاة الكمبيوتر إلى ٧٠ % – ٨٠ ٪ …

بالنسبة لمن يعانون من مشاكل في التنفس أو إصابات سابقة .. فإنهم يحتاجون دراسة أكثر تعمقا لحل أي مشاكل داخل الأنف .. حيث يمكن استخدام جهاز منظار لرؤية الغضاريف الداخلية والحاجز الأنفي أو عمل بعض الإشاعات أو التحاليل للوصول لتحديد أسلوب العملية بدقة …

يجب إبلاغ الطبيب الجراح في حال تناول أدوية أوعلاجات مختلفة وخاصة الأسبرين ومضادات التجلط الأخرى أو في حال الإصابة السابقة لأي حساسية وبخاصة التحسس الدوائي أو التحسس الأنفي …

يجب على المريض إتباع الإرشادات التالية قبل الجراحة ( قص الشعيرات الموجودة داخل الفتحات الأنفية .. يفضل حلق اللحية والشارب في حال وجودهما عند الرجال .. يجب إيقاف التدخين وتجنب التعرض لأشعة الشمس خلال عدة أسابيع قبل العمل الجراحي .. تجنب تناول الأسبرين لمدة أسبوعين قبل العملية … )

اقرأ عملية تجميل الأنف