التعريف بخطورة مرض السكر وخاصة المرتبط بالسمنة المفرطة والتي تكون زيادة الوزن او السمنة هي السبب الرئيسي في الاصابة به , وليست الاصابة بالسكر هي الخطر الوحيد الذي قد يتعرض له اي احد من مصابي السمنة المفرطة بل هناك العديد من الامراض مثل الضغط والقلب وتصلب الشريين والسكر وغيرها وكل هذه الامراض تعتبر من الامراض التي قد تؤدي الى خطر الوفاة .

مرض السكر وانواعه

مرض السكر عبارة عن اكثر من نوع ولكل نوع اسبابه واعراضه نوع السكري الذى سوف نتحدث عنه اليوم هو سكري السمنة او مرض السكر المرتبط بالسمنة المفرطة او سكري النوع الثاني او سكري النمط الثاني ويطلق عليه ايضا سكري البالغين والسبب فى الاصابة به هو مشاكل وراثية في الجيبنات تتسبب في تلف وتدمير خلايا بيتا البنكرياسية وهذا هو السبب الاكثر على الارجح والسمنة المفرطة وقلة نشاط الفرد يكونان السبب في احتمالية الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني .

السمنة ومرض السكري من النوع الثاني :

يعتبر السكري من النوع الثاني من أحد أنواع مرض السكري والذي يؤدي لارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم وهذا يؤدي بدوره إلى حدوث مقاومة من خلايا الجسم للأنسولين وهذا يرجع في الحقيقة لعدة عوامل أهمها زيادة الوزن وقلة الحركة والنشاط البدني، والآن بكل تأكيد تسأل نفسك عزيزي القارئ لماذا تؤدي السمنة لحدوث الإصابة بداء السكري من النوع الثاني ؟

تشير التقارير مؤخرا أن هناك ارتباط بين زيادة الوزن وحدوث مقاومة للأنسولين فزيادة الوزن تؤدي لزيادة فرص الاصابة بداء السكري من النوع الثاني بنسبة (80 %-85 % ) ، فمع زيادة الوزن تقوم الشبكة الإندوبلازمية ( الغشاء الداخلي المبطن للخلايا ) بارسال إشارة لتهدئة مستقبلات الأنسولين الموجودة في الخلايا ،
فيعمل هذا على وجود تركيزات عالية من سكر الجلوكوز في الدم و بالتالي الإصابة بداء السكري من النوع الثاني .

العلاقة الغير مباشرة بين السمنة وحدوث السكري من النوع الثاني

بالرغم من أن الأبحاث أثبتت مؤخرا دور السمنة في حدوث السكري من النوع الثاني إلا أن السمنة من الممكن أن تؤدي لحدوث السكري من النوع الثاني بطريقة غير مباشرة عن طريق الاصابة بارتفاع ضغط الدم و زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الدم وكلاهما يؤدي للاصابة بداء السكري من النوع الثاني .