مكونات الأسنان الداخلة في الزراعة:

من النقاط الهامة للغاية بالنسبة للشخص الذي يقدم على زراعة الأسنان في تركيا أن يعرف بشكل واضح مكونات تلك السن بمعنى مفصل ، يقف على الشيء الذي سيوضع في فمه ويلازمه عمر طويل.

والأسنان الصناعية المزروعة تتكون مما يلي:
الجزر البديل : وهذا في الحقيقة الجزء الأهم ضمن مكونات السن الصناعي لأنه ببساطة شديدة سوف يلتئم في اللثة بشكل مباشر ويشبه كثيرا قطعة البرغي، أما عن مكوناته فهو من التيتانيوم ويستهدف العظم والمناطق الاصيلة بالفم.
المسمار : أو كما يطلق عليه البعض العالق، وذلك لكونه يستهدف التواجد من أجل تعليق السن فيه ومنحها الشكل المناسب للسن، وهو يتكون من مادة التيتانيوم.
الغطاء المؤقت : وهو غطاء الشفة الذي يتم وضعه بشكل مؤقت حتى يتم الانتهاء من تركيب السن بالشكل النهائي، وذلك الغطاء يكون أبيض بشكل السن كي لا يصبح بارزا وشاذا.
الجزء التعويضي الرئيسي : وهو الجزء الذي يأتي في النهاية ليقوم بتغطية كل ما سبق ويمنح السنة الشكل النهائي لها بحيث لا تكون هناك أي ذكرى تتعلق بالسن المفقود، وكأنك قد حظيت على سن جديدة.
تعليمات ما بعد عملية زراعة الأسنان
التعليمات من المفترض أن تفيد بشكل رئيسي في الحفاظ على السن المزروعة وتسريع عملية الانسجام.

زراعة الاسنان

وأهم هذه التعليمات ما يلي:

  • عدم تناول أطعمة أو مشروبات لفترة لا تقل عن ثلاث ساعات، ففي هذه المرحلة لا يجب المخاطرة أبدا بإدخال أي شيء إلى الفم مهما كان ذلك الشيء وخصوصا تلك الأطعمة المعروف عنها حاجتها الكبيرة إلى المضغ، إذ أنه من الأفضل التوقف عنها لفترة لحين تثبيت الأسنان.
  • تناول الأدوية الموصوفة، إذ أنه بعد الانتهاء من زراعة الأسنان من المفترض أن تكون هناك بعض الأدوية التي سوف ينصحك الطبيب بالتأكيد بتناولها، هذه الأدوية قد تقي من الجروح والبثور وربما تكون مطلوبة من أجل تثبيت الأسنان.
  • التوقف عن استخدام الفرشاة ومعجون الأسنان لفترة، وهذا في الحقيقة شيء بديهي لا يحتاج إلى الكثير من التأكيد عليه، إذ أنه عند استخدام فرش الأسنان والمعجون يتم خلخلة الأسنان،

بعض الأمور الهامة التي من المتوقع حدوثها بعد عملية زراعة الأسنان ومن الأفضل الإهتمام بها حتى يكون لدى القائم بالعملية القدرة على التعامل معها.

وتلك الأمور أهمها ما يلي:

  • نزيف اعتيادي مصحوب بالألم : وذلك الأمر متوقع حدوثه في الساعات الأولى من العملية، وبشكل أكثر تحديدا بعد انقضاء الساعة الأولى منها، يمكن ان يحدث الانزعاج الذي من الممكن أن يظل لمدة أسبوع مثلا، ففي النهاية في بعض الشيء جديد موجود في فمك ومن الطبيعي عدم التأقلم معه سريعا.
  • الالتئام : وهي المرحلة المتوقعة بعد عملية الزراعة، وتلك المرحلة لا تأخذ وقتا محددا، لكن وقتها يتراوح بين الثلاث والست أشهر، وقد تكون أقل من ذلك، المهم أن مرحلة الالتئام هذه تعد أهم المراحل المتوقعة، لكن يجب عدم توقع الألم فيها لفترة طويلة، فالأمر لن يتخطى الساعات التالية للعملية، بعد ذلك كل شيء سيكون بخير.
  • فشل الغرسة : وعلى الرغم من أن الأمر نادر للغاية إلا أن سنة الحياة تقول بأن أي عملية في الوجود قد تكون قابلة للفشل ويجب توقع حدوث ذلك وانكسار السن أو حدوث مشاكل باللثة أو تواجد بعض المشاكل الأخرى خلال العملية، في النهاية النتيجة واحدة والامر محتمل.